الصديق عادل مرزوق

يوم أمس فقط، تحصل الناقد البحريني علي الديري على درجة الدكتوراه، ولكن هل يجوز أن أفرد أو أخصص هذه المساحة لتهنئة صديق؟! الإجابة لا، فهذه السطور ليست تهنئة، لكنها أشبه ما تكون بمحاولة بسيطة للتبشير والتذكير بأكاديمي ومثقف بحريني بارز، لفت الأنظار خلال السنوات الماضية بما قدمه كباحث وناقد بحريني مميز، استطاع الخروج على متاريس الثقافات المحلية ليطلق لعقله وكتابته العنان، دون حدود.

لم يكن (الدكتور) علي الديري – وليسمح لي أن أكون أول من كتب لقبه الجديد أمام اسمه – محتاجاً يوم أمس للجنة مناقشة في القاهرة ليتحصل على لقب “دكتور”، فتفاصيل قصته كإنسان، ومجموع ما أنتجه من كتب ومحاضرات ومقالات أهلته منذ مدة ليكون أحد أبرز الأسماء في الساحة الثقافية البحرينية. وهو قبل هذا وذاك، مثال الإنسان بكل ما تحمله الإنسانية من معانٍ جميلة ورقيقة.

سأبشر البحرينيين بقامة جديدة تضاف لطاقم الأكاديميين البحرينيين الذين نفخر بهم، وسأدعو المعنيين ممن يمسكون بملف الثقافة في البحرين إلى الالتفات لهذا الشاب القادم بقوة، نحو المزيد من الإبداع والعطاء والتألق.

adel

http://www.albiladpress.com/column_inner.php?wid=40&colid=5587